أهمية تعليم الفتاة

أهمية تعليم الفتاة

مقالات الكاتب :أفراح أون لاين

2018-03-04

المرأة تعتبر اللبنة الأساسية والعمود الفقري لكل المجتمعات، فتعليمها يعتبر شيئاً اساسياً تتطلبه العديد من المجتمعات خصوصاً وأنها اصبحت مؤخراً شريكة الرجل في امور الحياة بل واصبحت العديد من المهام موكلةً على عاتقها، حيث أصبح التعليم حالياً حق من حقوق المرأة التي يلزم العمل بها في كل المجتمعات.

 

وقد أعطى الإسلام المرأة العديد من الحقوق، ومن تلك الحقوق المشاركة الفاعلة في المجتمع وحقها في الثقافة والتعليم، فالعلم هو السلاح الرئيسي الذي يعمل على نهضة المجتمع، فتعليم المرأة يخلق بيئة مجتمعية متعلمة والذي بدوره يعمل على محاربة الجهل والتخلف والعمل على نهوض المجتمع، والمرأة ايضاً تعتبر نصف المجتمع فتعلمها وتثقيفها يؤدي إلى ارتفاع نسبة التعليم في الأسرة.

 

ولتعليم المرأة أهمية كبيرة حيث يسهم في تحسين قدرتها على التفكير ومواكبة كل جديد في مجالات الحياة، ويجعلها في مكانة مرموقة في مجتمعها ومساعدة زوجها في أمور الحياة وهذا ما يسمى تكامل الادوار بين الزوجين، وايضاً المرأة المتعلمة لها القدرة على مساعدة أطفالها في المذاكرة وإيضاح لهم كل المشاكل التي قد تواجههم ومناقشة أفكارهم وتساؤلاتهم بطريقة سلمية.

 

وللمرأة حالياً العديد من المجالات في عصرنا الحالي، حيث برزت الكثير من الفتيات في مجالات عدة، فالعصر الذي نعيشة فرض العديد من التحديات والذي بدوره ساهم في مجالات عديدة، وبالفعل التحقت الفتاة في هذه المجالات وشاركت في العديد منها سواءً السياسية أو الاقتصادية، واصبحن من اللواتي يشار إليهن بالبنان.

 

 

 


نصائح عامة

مقالات ذات صلة