كيف أهتم بطفلي

كيف أهتم بطفلي

مقالات الكاتب :افراح اونلاين

2018-01-23

الاطفال هم هبة وهبها الله عز وجل لعباده، لاستمرار التناسل بين البشر، فمن أكثر الأشياء التي تعمل على إسعاد الوالدين وتدخل لهم البهجة والفرح وتزيل عنهم كل انواع التعب وهموم الحياة هم الأطفال، فكلا الوالدين يعملان ليل نهار ليسعدى طِفلهما وجعله مميزاً ومتفوقاً في حياته، لكن قد يجهل الوالدان في كيفية الاعتناء بطفلهم والتسبب في بعض الأضرار دون قصد منهم:

 

ومن الأمور التي يجب الحفاظ عليها ومتابعتها من كلا الوالدين للاهتمام بطفلهم:

 

إعطاء الطفل الرضاعة الكاملة، فعند اهتمام الأم بالرضاعة الكاملة للطفل خصوصاً الرضاعة الطبيعية، يجعل الطفل ينمو نمواً طبيعياً وسريعاً بإذن الله، وايضاً يجب على المرأة الاهتمام بطعامها جيداً كتناول الأطعمة الصحية والمفيدة كالاجبان واللحوم وغيرها، لانها تفقد طاقة عند إطعامها لولدها فيجب أن تستعيد قواها بالتغذية الجيدة، وأيضاً اعطاء الطفل النوم الكامل والهدوء لما لايقل عن 16 ساعة يومياً عندما يكون حديث الولادة وتقل الساعات عند كبره في السن.

 

العناية بنظافة الطفل شيء اساسي لصحة الطفل،فعند إعطاء الطفل حماماً دافئاً مع مراعاة الجو من ناحية البرودة أو الدفئ وتنظيفه جيداً واعطائه بعضاً من الحليب يجعل الطفل يشعر بالراحة ويساعده على النوم الهادئ والطويل.

 

يجب أخذ الحيطة والحذر من كافة اغراض الطفل أن تصاب بالجراثيم لان الطفل سريع التحسس بالجراثيم التي من حوله بسبب عدم وجود مناعة كافية تعمل على مقاومتها بالشكل الكافي، فيجب الحرص على التعقيم الجيد لكافة مستلزماته كتسخين الرضاعة الكاذبة في الماء الساخن للتأكد من خلوها من الجراثيم أو غيرها من المستلزمات، وايضاً ابعاده عن الاطفال المصابين بالأمراض حتى لاتنتقل العدوى إليه.

 

الملاحظة المستمرة للطفل، سواءً عند البكاء أو النوم أو غيرها فمثلاً عند بكائه بشكل مستمر مع التأكد من إعطائه كافة الاحتياجات يعني وجود مشكلة ما به ولكن لا يستطيع البوح بها فيفضل عرضه على طبيب مختص لمعرفة السبب.

 

وأخيراً يفضل القيام بالزيارة الدورية للطبيب المختص للتأكد من حجم الطفل والتغذية المناسبة، واخذ كافة النصائح المهمة والمساعدة على نمو الطفل بالشكل الطبيعة والمحافظة عليه بشكل جيد ومستمر.


نصائح عامة

مقالات ذات صلة