كيف تجعل زواجك أكثر سعادة

كيف تجعل زواجك أكثر سعادة

مقالات الكاتب :افراح اونلاين

2018-01-15

العديد من الاشخاص يتمنون جعل زواجهم أكثر سعادة، والابتعاد عن جميع المشاكل التي قد تحدث لهم وتؤدي إلى فشل السعادة الزوجية، ويرى الكثير أن من الشروط الاساسية لجعل الزواج أكثر سعادة وهي تقبل كل الامور التي قد تحدث بدون انزعاج بين الطرفين، فالسعادة الزوجية تكمن في تقبل كلاً من الطرفين لعيوب الآخر وتجاهلها والعمل على حل جميع العقبات التي قد تواجههم بطرق سليمة، والعلم بأن كل طرف مهما كانت طبائعه لا يخلوا من العيوب والأخطاء، مع العلم أن المشاكل والاختلافات بحد ذاتها ليس السبب الرئيسي لعدم جعل الزواج أكثر سعادة، وإنما تعتبر من المقومات الاساسية لجعل الزواج أكثر سعادة ولكن إذا تم تحويلها بشكل صحيح.

 

وهناك بعض من النصائح التي يُرجح الكثير إلى أنها تعمل على التقليل إلى حد كبير من المشاكل وجعل الزواج أكثر سعادة:

 

– وجوب الاحترام المتبادل بين الطرفين:

حيث يعتبر الاحترام من الاساسيات الزوجية التي تعمل على التلاحم بين الزوجي، فعند اختفاء الاحترام المتبادل تبدأ المشاكل بالظهور وانهيار العلاقة الزوجية .

 

– الثقة المتبادلة:

وذلك يزيد من قوة السعادة بين الطرفي بحدوث

 

– عدم إهمال الزوج عند وجود الاطفال:

فالكثير من النساء تقع في مثل هذه الاخطاء وهي عند ارتزاقهم بمولود تبداء ملامح تجاهل الزوج وعدم الاهتمام به، وذلك يؤثر سلباً على العلاقة فيما بينهم.

 

– عدم البوح بالاسرار والخلافات الزوجية:

وهذه تعتبر من الأهم والأخطر في العلاقة الزوجية إذا لم يتم تجنبها لانها تعمل على تفكك العلاقة الاسرية بشكل سريع.

 

– إظهار الأمان من الزوج  للزوجة:

المرأة بحد ذاتها إمرأة ضعيفة فقليلاً من الامان الذي يظهره الزوج لها يجعلها امرأة قوية وتكسب ثقة قوية في نفسها.

 

– إهتمام الزوجة بجمالها:

كثير من الرجال لايحبون المرأة التي لاتهتم بنفسها، لان العديد من الزوجات عندما تشعر بالطمأنينة من زوجها تهمل العناية بجمالها، وهذا ينفر الرجل لأن الرجال بطبيعة حالهم يحبون التجديد.

 

– المحاولة على تغيير الروتين اليومي

مع مرور الوقت ستأتي فترة يشعر الزوج او الزوجة بالملل من الروتين اليومي، لذلك يجب تغير الروتين اليومي والبحث عن روتين جديد .

 

–  تقدير مجهودات كلاً من الطرفين:

ما أجمل من تقدير كلاً من الزوجين لمجهودات الآخر، حيث تعمل الكلمات الرائعة واللطيفة على الحفاظ على المودة والتقدير بينهما.

 

– التواصل الدائم والمصارحة بين الطرفين:

التواصل الدائم وطمأنينة كلاً منهما للآخر والمصارحة بكل ما يجول في البال ومن وقت لآخر يجعل من العلاقة تتقوى بمرور الوقت .

 

– الرضا بين الطرفين بما قسم الله لهما:

وهذه تعتبر من اهم واقوى النصائح التي تعمل على تقوية العلاقة، فعند اقتناع كلاً من الطرفين للآخر والنظر إلى من أسفل منهم يجعلهم يعيشون بسعادة دائمة ومحبة.

 

– عدم البحث عن العيوب لكلاً من الطرفين:

رؤية كلاً من الزوجين لعيوب الاخر وعدم تجاهل او العمل على تغيرها يقلل من نسبة المودة والاحترام ويجعل كلاً منهم يعمل على البحث عن عيوب الآخر دون الاهتمام بتغييرها.


نصائح عامة

مقالات ذات صلة