مراحل الزواج في الاسلام

مراحل الزواج في الاسلام

مقالات الكاتب :افراح اونلاين

2018-01-15

الزواج سنة من سنن الله تعالى التي أكد عليها أنبياء الله ورسله، حيث أنها تعتبر العلاقة الشرعية التي تربط الذكر بالانثى على اسس المودة والاحترام والتوافق بين الطرفين، وهي الطريقة الأساسية للحفاظ على التناسل والتكاثر، و الطريقة الشرعية الوحيدة التي شرّعها ديننا الاسلامي لإشباع رغبات كلا من الجنسين.

 

 وتنقسم مراحل الزواج في الإسلام إلى ثلاثة أقسام:

 

أولاً: الخِطبة:

وتعتبر أول خطوات الزواج إذا شاء الله وهي عبارة عن طلب اهل العريس أو العريس بنفسه  للأهل العروس بنيته الزواج  من ابنتهم، ويتم الاتفاق فيها على جميع الشروط مثل المهر ووقت الزفاف وغيرها من الشروط المتعارف عليها  بعد التعرف على عادات وتقاليد الطرفين سواءً على مستوى الاهل أو المجتمع، والمشروع للخاطب رؤية خطيبته، حيث حث على ذلك رسولنا محمد صلى الله عليه وسلم وذلك لإتمام المودة بينهما.

 

ثايناً: العقد:

ويعتبر ثاني خطوة من خطوات الزواج وهو عبارة عن كتابة عقد يبن أن المرأة اصبحت ملك لزوجها، والذي يكتمل بـ:

  • الموافقة بين الطرفين.

  • حضور ولي المرأة و شهود لإتمام العقد.

  • أن يكون العقد مبني على الاسس والقوانين التي وضعها لنا ديننا الاسلامي.

 

ثالثاً: الزواج أو الإشهار:

وتأتي آخر مرحلة من مراحل الزواج وهي عبارة عن إعلام الناس بتملك الرجل للمرأة أو عمل وليمة او حفل زفاف أو غيرها مما يشاع في كل منطقة حسب الاعراف ويكون فيها كل ما أباحة الله عز وجل، ويأتي ذلك للتعبير عن الفرحة والبهجة بعمل شريعة من شرائع الله عز وجل.


نصائح عامة

مقالات ذات صلة