أفضل سن للزواج

أفضل سن للزواج

مقالات الكاتب :افراح اونلاين

2018-01-15

يعتبر الزواج سنة من سنن الله تعالى على عباده، حيث حبذ إليها الإسلام لحفظ الرجل والمرأة من الوقوع في ارتكاب المعاصي، والعمل تكثير النسل وتكوين لبنة المجتمع وتقوية الروابط والصلاة في بينهم .

 

ويتم بناء الزواج على ضوابط وأسس تعمل على إنجاحه وتجنب المشاكل والاختلافات التي قد تحدث في المستقبل، ومن هذه الأسس سن الزواج بالنسبة للزوجين، لأن عدم الاهتمام بها يؤدي إلى حدوث خلل في المجتمع وظهور حالة  “زواج القاصرات” زواج الفتاة قبل سن 18 سنة أو “العنوسة” عدم زواج الفتاة و كبرها في السن .

 

ويعتبر افضل سن للزواج بالنسبة للمرأة ما بين سن الثامنة عشر عاماً وسن الخامسة والعشرين عاماً، حيث تُمثل هذه الفترة الوقت المناسب للفتاة من ناحية وصلها للنضج المطلوب و تحملها للمسؤولية وضغوطات الحياة التي قد تواجهها والثقة في النفس والقدرة على الإنجاب من دون حدوث أي ضرر وعمل مهامها اليومية على أكمل وجه.

 

اما من ناحية الرجل فيختلف قليلاً عن المرأة، فيرجح الكثير إلا أن أفضل فترة للرجل من جميع النواحي تكون ما بين العشرين سنة حتى الثلاثين سنة، ويعتبر اهم شيء في الرجل أن يكون لديه ثقه في تحمل المسؤولية، وتختلف هذه الضغوطات من منطقة لأخرى وفقاً للظروف التي يواجهها الرجل.

 

ويرجح الكثير إلى أن كثرة الخلافات ومشاكل الطلاق تعود لعدم إنتشار الوعي الكافي والوازع الديني في المجتمع والأسرة، والبعض الآخر يرجح إلا أن الزواج المبكر أو المتأخر قد يعمل على انتشار تفكك الاسر في بينها وتفاقم العديد من الاسباب التي تؤدي إلى إفساد الحياة الزوجية وتفشي الأمراض في المجتمع.

 

أما سن الزواج في المنظور الاسلامي فنرى أن الإسلام حبذ الزواج المبكر لمن استطاع الباءة والتي تعني القدرة على توفير الاحتياجات المنزلية والقدرة البدنية والتي تتمثل ببلوغ كلا الزوجين،وقول رسول الله صلى الله عليه وسلم ( يا معشر الشباب من استطاع منكم الباءة فليتزوج ومن لم يستطع فعليه بالصوم )، والمراد من هذا الشيء الحفاظ على النسل المسلم لأن رسولنا صلى الله عليه يتباهى به أمام الامم يوم القيامة.

 

 


نصائح عامة

مقالات ذات صلة